الرئيسية > دين ودنيا > ركن الفتاوى > صلاة الحاجة.. كيفيتها وسببها وأوقات أدائها

صلاة الحاجة.. كيفيتها وسببها وأوقات أدائها

صلاة الحاجة كثيرا ما يستجيب الله لها

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة مع هذا البرنامج الذي نجيب فيه عن أسئلتكم الواردة إلينا على موقع “بص وطل”..

هناك سؤال ورد يقول:

ما هي صلاة الحاجة؟

صلاة الحاجة أن تصليَ ركعتين، ثم بعد ذلك تدعو الله سبحانه وتعالى أن يُحقق لك حاجتك، وهذه الصلاة كشأن كل صلاة، تحتاج إلى أن تتوضأ، وتحتاج إلى شروط الصلاة العادية التي نعرفها جميعاً؛ من ستر العورة، ومن طهارة المكان، ومن طهارة الملابس والبدن… وهكذا.. وهذه الصلاة يجب ألا تكون في أوقات كراهة الصلاة.. سيدنا رسول الله نهى عن الصلاة بعد الفجر إلى شروق الشمس، وعند شروقها، وعند استواء الشمس في كبد السماء، وبعد العصر إلى غروب الشمس، وعند غروبها.. هذه الأوقات الثلاثة نهى فيها عن الصلاة التي لا سبب لها، أو سببها يأتي بعدها، ولذلك فصلاة الحاجة ولأنني أسأل الله بعدها فإن سببها وسبب صلاتي لها يأتي بعدها، فتكون من الصلوات المنهي عنها.

أما لو أن هناك صلاة سببها جاء قبلها أو سببها جاء معها، فلا يكره إيقاعها في هذه الأوقات الثلاثة: (بعد الفجر لغاية الشروق، وعند الاستواء يعني قبل الظهر بأربع دقائق أو خمسة، وبعد العصر إلى الغروب) هذه الثلاث أوقات هي أوقات الكراهية للصلاة التي لا سبب لها أو سببها جاء بعدها؛ مثل صلاة الاستسقاء، صلاة الاستخارة، صلاة الحاجة التي معنا، هذه الأشياء لا نصليها في هذه الأوقات، نصليها في أي وقت بعد ذلك سواء بالليل سواء بالنهار لا بأس..

الصلوات التي سببها قبلها؛ زي تحية المسجد؛ تحية المسجد إنت بتدخل المسجد ولذلك تصلي، يبقى هنا دخول المسجد سبب، لكن دخول المسجد حدث متى؟ قبل الركعتين؛ ولذلك فسببها قبلها، فيجوز أن أصلي ولو بعد العصر ولو عند غروب الشمس ركعتين تحية للمسجد..

والتي هي معها كصلاة الكسوف والخسوف، المسلمون عندما تكسف الشمس أو تخسف يصلون ركعتين لله، يا رب لا تحرمنا من هذه النعمة؛ نعمة الشمس أو نعمة القمر، حتى ينجلي الكسوف أو ينجلي الخسوف، وركعتا الكسوف وركعتا الخسوف سببهم معاهم؛ لأني وأنا بأصليهم الشمس مكسوفة أو القمر مخسوف، فيجوز إن أنا أصليهم في هذه الأوقات أوقات الكراهة دي لأن سببها معها.

إذن الصلوات أربعة:

سبب سابق، وسبب معها.. وهذه يجوز أن نصليها في أوقات الكراهة.

وسبب بعدها أو ليس لها سبب؛ وهذه لا يجوز أن نصليها في أوقات الكراهة.

فصلاة الحاجة هي صلاة من أجل أن أدعو بعدها للحاجة، وهي مجرّبة، وكثيرا ما يستجيب الله سبحانه وتعالى لها.

هل هي واردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

نعم هي واردة، وألّف فيها الشيخ أحمد بن الصديق الغُماري “مصباح الزجاجة.. فيما ورد في صلاة الحاجة” أورد فيه الأحاديث التي وردت عن سيدنا رسول الله، والتي فيها صلاة الحاجة، وكيفية الدعاء بعدها.

هل لها دعاء مخصوص؟

أبداً.. ادعُ الله حيث ما تجد قلبك.

وإلى لقاء آخر أستودعكم الله،،،

                                                   والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كبسولة لصحتك

حافظي على رشاقتك