Dp عبد القادر: لا نعرف من سيتحدث باسمنا ولمن نلجأ