Dp سمير: الحمد لله أنني لم أصَب بأذى