Dp “بن لادن” لم يسترِح للتعامل مع “الترابي” إذ كان ذا رؤية أقل تشددًا بمراحل