Dp المحللون اعتبروه انتقاما بدائيا (عدسة عماد عبد الحميد)