Dp هل لهذه الدرجة وصلنا كي نقتل فردا أعزل لا يملك إلا عقله؟