Dp كلمتين وبس.. ويا بخت من زار وخفّف!