Dp بالطبع كان بين الحشود من يسعون إلى انهيار جهاز الشرطة