Dp لقد حاسبنا الرئيس وانتقدناه فلم يتركنا نؤذّن في مالطة