Dp جنودنا يقتّلون.. وإعلاميونا في كل وادٍ يهيمون