Dp هناك ولع زائد بأبو إسماعيل من أنصاره لدرجة ردم البلاد ببوستراته