Dp أغلب مَن هاجموا أبو إسماعيل ينتمون إما للتيار الليبرالي أو اليساري