Dp من يصدّق أن أجر الشغّالة الفلبينية أصبح يتجاوز راتب وكيل الوزارة؟!