Dp الاحتقان بين البدو والأمن بلغ منتهاه