Dp خلينا نحسبها من ذكر وأنثى.. (الأخير)