Dp هل هانت علينا عقولنا وضمائرنا حتى نرضى أن نخالط الغشّاشين