Dp رجعنا من الثورة الصغرى إلى الثورة الكبرى!