Dp أسمع أصوات الشهداء تنادي فينا… بصوت متقطع حزين: أين أنتم أهلي وأحبابي؟!