Dp هل ستنجو سفينة الإخوان من صخرة الاعتراف بإسرائيل وهما الآن وجها لوجه؟