Dp جاءت هذه النسبة كنتيجة للتظاهرات ضد الفيلم المسيء في باريس