Dp العوا: هذا الرد لم يكن خاصا بالدكتور مرسي