Dp صورة الصفحة المزيفة التي نشرها أدمن “المجلس العسكري”