Dp حتى رجال الشرطة أصبحوا ضحايا الانفلات الأمني (صورة أرشيفية)