Dp وجدي: يوم 2 فبراير لم تكن هناك أوامر لأي ضابط أو فرد شرطة بالتواجد في التحرير