Dp العادلي لحظة خروجه مبتسما من قاعة المحكمة إلى عربة الترحيلات