Dp البرادعي: أتحرّك بين البسطاء بدون حراسة