Dp طالب فشير الجميع بعدم قراءة الرواية باعتبارها كتابا للنبوءات السياسية