Dp 7 فبراير.. يبقى الحال كما هو عليه وعلى المضطر اللجوء للميدان