Dp يندفع عباس نحو الستائر يزيحها في عشوائية ويتفقد ما خلفها