Dp تخيّلي كمّ الارتياح الذي تتركينه في نفس من أمامك مع تبسّمك في وجهه