Dp بشرى: هما فاكرين إنهم لمّا يقتلوهم يبقوا أجهزوا على المد الشيعي؟