Dp آسر ياسين مع بعض الأطفال الأميين بأحد مراكز محو الأمية