Dp محروس: لم أستطِع الإقامة سوى في هذه الغرفة مقابل 50 جنيهاً شهرياً