Dp عبث حمدي في المظروف حتى فتح الخطاب