الرئيسية > علوم وتكنولوجيا > لغة العصر > مدرّس خصوصي “إلكتروني” للطلاب في لندن

مدرّس خصوصي "إلكتروني" للطلاب في لندن

يتم تفعيل خدمة المدرس الإلكتروني من خلال موقع Skype

أ ش أ
انتشرت ظاهرة المدرّس الإلكتروني مؤخرا في لندن؛ حيث يتمّ تقديم المعلومات وشرح المناهج الدراسية بصورة مبسّطة عَبْر شبكة الإنترنت على مدار الساعة.

ويأتي ذلك في إطار مساعدة الطلاب في الحصول على أعلى الدرجات؛ خاصة في أوقات اقتراب الامتحانات دون بذل عناء الخروج من المنزل؛ فضلا عن توفير آلاف الجنيهات التي يدفعها الآباء والأمهات سنويا؛ لسداد تكاليف المعلّمين الذين يعطون دروسا خاصة لأبنائهم.

ولجأت آلاف الأسر البريطانية إلى خدمة المدرس الإلكتروني المنتشرة عَبْر أنحاء العالم؛ حيث انتشرت تلك الصناعة في غضون سنوات قليلة، وتقدّر الاستفادة المادية منها حاليا بـ8 بلايين جنيه استرليني؛ إلا أن حوالي ربع الأسر البريطانية ما زالت تستعين بالمدرّس التقليدي داخل المنزل.

ويتمّ تفعيل خدمة المدرس الإلكتروني من خلال موقع Skype الذي يُتيح للطلاب مشاهدة مقاطع فيديو تُبثّ على الهواء مباشرة، تنقل لهم صورة حية للمعلم الخاص وهو يقوم بشرح المواد الدراسية بالصوت والصورة، مع إمكانية طرح الأسئلة في نفس الوقت من خلال استخدام تقنية “السبورة المشتركة” بين المعلم والطالب.

وتتراوح تكلفة الخدمة في الساعة ما بين 15 إلى 27 جنيها استرلينيا، وهو ما يعدّ أرخص بكثير من استخدام مدرس خاص بالطريقة التقليدية، وأيسر على أولياء الأمور من ناحية النفقات.

 

< >