Dp زيد وعبيد ومَن لبس بالحيط