الرئيسية > صحة وجمال > قمر 14 > 9 طرق لحرق المزيد من الدهون أثناء المشي

9 طرق لحرق المزيد من الدهون أثناء المشي

استخدام عصا أثناء المشي يمكن أن تساهم في فقد نحو 20% أكثر من السعرات الحرارية

كثيراً ما ينصحنا متخصصو التغذية والريجيم، بضرورة ممارسة التمارين الرياضية لحرق الدهون والإسراع مِن عملية التخسيس.

ومِن أهم وأسهل التمارين الرياضية التي يُمكن أن نمارسها في أي وقت ودون اللجوء لأي مساعدات خارجية؛ هي رياضة المشي.

وفيما يلي نتناول بعض النصائح التي يُمكن أن نتّبعها لضمان حرق المزيد مِن السعرات الحرارية أثناء المشي؛ وبدون أي مجهود إضافي:

1- استخدام عصا أثناء المشي
يؤكّد مارك فنتون -مؤلف كتاب The Complete Guide to Walking- أن استخدام عصا أثناء المشي على نحو مماثل لاستخدام العصا أثناء التزحلق على الجليد وبكلتا اليدين، يمكن أن تساهم في فقد نحو 20% أكثر من السعرات الحرارية التي يمكن خسارتها بالمشي التقليدي؛ حيث إنها تعمل على المزيد مِن الحركة لعضلات كل من الجزء العلوي للجسم والجذع.

ويؤكّد “فنتون” أن الاستخدام الأمثل يكون عبر الاستعانة بعصاتين (واحدة لكل يد)، وأثناء السير يتمّ تثبيت كل عصا خلف الجسم بزاوية 45 درجة، والدفع بقوّة في اتجاه الأرض حتى يتم إجبار الجسم على التحرّك للأمام، في صورة أقرب إلى ما يتم في التزحلق على الجليد.

2- الابتعاد عن المرتفع
ات الشاهقة
يعتقد الكثيرون أن الطرق ذات المنحدرات حادة الزوايا هي أفضل طريقة لحرق الدهون سواء صعوداً أو هبوطاً، ولكن “فنتون” يرى أن المحافظة على السرعة على طريق مستوٍ أفضل كثيراً مِن الاضطرار إلى الإبطاء في وقت معيّن من المشي.

3- الحصول على الحذاء المناسب
يؤكّد “فنتون” أنه مِن أجل الحصول على أقصى قدر من الطاقة لتحقيق أكبر استفادة من المشي؛ فيجب الاستعانة بحذاء رياضي لا يحتوي على الكثير من البطانة، ويتمتع في نفس الوقت بأعلى قدر من المرونة في مقدّمة الحذاء.

4- استخدام الذراعين
يرى “لي سكوت” -مدرّب اللياقة الكندي- أن تحريك الأذرع أثناء المشي بنشاط وحيوية، يُساعد قطعاً على زيادة سرعة الحركة أثناء المشي، وهو ما يؤدّي إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.

5- الخطوات الأصغر.. أفضل
“سكوت” يُشير إلى أهمية رفع السرعة تدريجياً أثناء السير؛ لأن هذا الأمر يزيد مِن معدّل حرق الدهون بالتبعية، ويرى أن أفضل طريقة لتنفيذ هذا الأمر، يكون في الخطوات الصغيرة السريعة.

فمثلا يمكن أن يسير الشخص 100 خُطوة صغيرة وسريعة، ثم يتوقّف دقيقة فقط للراحة مع حساب الوقت المستغرق لسير هذه الخطوات المائة، ثم تكرار محاولة سير الـ100 خُطوة 12 مرة متتالية، مع الوضع في الاعتبار تقليل 5 ثوانٍ من الزمن الذي يستغرقه الفرد في سير هذه الخطوات المائة.

6- تحديد أهداف أثناء السير
أما تيريز أيكونان -مؤلفة كتاب Fitness Walking- ترى أنه من الضروري أن يضع الشخص علامات أمامه أو أهدافا قريبة يتحدّى نفسه ليصل إليها بسرعة؛ مثل علامات المرور المنتشرة في الشوارع، ثم السير نفس المسافة تقريباً على نحو هادئ بدون أي سرعة.

7- كَنس الطريق
تشير “أيكونان” في كتابها إلى طريقة فريدة يمكن بها زيادة معدّل حرق السعرات الحرارية والعمل في نفس الوقت على تقوية أغلب عضلات القدم؛ حيث تقترح أن يقوم الفرد الذي يمشي بمسح الرصيف أو الطريق بقدمه كما لو كان يقوم بكنسه؛ يعني لا يرفع قدمه بعيدا عن الأرض أثناء المشي، وتشير إلى أن هذه النوعية مِن الحركات تزيد العضلات المستخدمة في عملية المشي، وهو ما يعني المزيد مِن حرق السعرات الحرارية.

8- الاستقامة أثناء المشي
عندما يكون الجسم في وضعية الوقوف الصحيحة المستقيمة بدون أي ميل؛ فيمكن لعضلات الظهر والمؤخّرة أن تعمل بشكل أكبر، وهو ما يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، ويجب على مَن يمشي أن يُحافظ على استقامة عموده الفقري أثناء السير، مع المحافظة على الأذنين والكتفين في نفس مستوى المحاذاة مع مفصلي الوركين.

9- إضافة المزيد من القوة
الحركات البسيطة؛ مثل مدّ اليدين، والتمارين البسيطة مثل الانحناء وتمارين البطن الخفيفة؛ من شأنها أن تجعل المزيد من العضلات تتحرّك، وهو ما يعني مزيدا من الحرق؛ وهو ما يؤكّده هارلي باستيرناك -مدرب اللياقة الشهير- للعديد من نجوم هوليوود، الذي يشير إلى أن المشي لخمس دقائق مستمرة ثم دقيقة واحدة من التمارين من شأنه زيادة قدرة الجسم على التمثيل الغذائي على المدى الطويل.