Dp الزيني بركات.. ديكتاتور الحاضر يلبس عمامة الماضي!