الرئيسية > استشارات > لا عيب ولا حرام > هرمون اللبن وتأثيره على الحمل
أرسل استشارتك

هرمون اللبن وتأثيره على الحمل

يجب إجراء تحليل هرمون البرولاكتين في الدم

لدي مشكلة تتلخص في أن نسبة البرولاكتين وجدتها مرتفعة، وقمت بعمل التحاليل اللازمة وجاءت نتيجة هذه التحاليل بعد سفري بشهر، وأنا الآن لمدة خمس شهور لم أحض غير مرة واحدة، وأخذت دستونكس، وأحسست بالفعل بتحسن؛ فلم أعد أشعر بالألم في الثدي، كما تعودت وقد أنهيت جرعته من حوالي شهر ونصف، ولم أحض بعدها؛ علما بأنني لست حاملا.. أرجو إفادتي لأني في حيرة من أمري. ولكم جزيل الشكر.

kablo4

 

 

عزيزتي المرسلة… هرمون البرولاكتن أو المعروف باسم “هرمون اللبن”، هو هرمون تفرزه الغدة النخامية، وقد يؤدي ارتفاعه إلى حدوث اضطراب في الدورة الشهرية، وقد يحدث انقطاع للدورة، مع عدم القدرة على الإنجاب لتوقف التبويض، والإحساس بامتلاء الثديين وإفراز لبن من الثدي.

ومن أهم أسباب ارتفاع هرمون البرولاكتين حدوث نشاط زائد في إفراز الغدة النخامية؛ مما يؤدي إلى ارتفاع محدود في نسبة الهرمون، أو استعمال بعض الأدوية المهدئة، وبعض الأدوية الخاصة بالجهاز الهضمي. أو قد يكون نتيجة لوجود ورم حميد بالغدة النخامية يؤدي إلى ارتفاع كبير في مستوى الهرمون.

وقبل بدأ العلاج يجب إجراء تحليل هرمون البرولاكتين في الدم، وقياس نسبة هرمون الغدة الدرقية بالدم، وقد يحتاج الأمر إلى عمل أشعة مقطعية على الجمجمة للتأكد من عدم وجود ورم في الغدة النخامية. ويتم العلاج باستخدام الأدوية التي تقلل نسبة الهرمون في الدم، وقد يستمر العلاج إلى عدة أشهر في حالة وجود ورم صغير في الغدة مع الامتناع عن تناول الأدوية التي تؤدي إلى زيادة نسبة الهرمون في الدم، وإذا كان السبب قلة نشاط الغدة الدرقية؛ يعالج ذلك بإعطاء هرمون الغدة. وإذا كان الورم لا يستجيب للعلاج أو لداء يؤثر على أعصاب العين، يتم استئصال الورم جراحيا.

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أولا أحب أشكر جميع القائمين على هذا الموقع وأحييهم..

 

ثانيا: إن شاء الله سوف أتزوج في نصف شهر أغسطس القادم، وأخشى أن تفاجئني الدورة الشهرية في ليلة زفافي خصوصا أن دورتي كثيراً ما تكون غير منتظمة؛ بسبب التوتر والاضطراب والمجهود إلخ… وأنا أتوقع وجود هذه المسببات حين يأتي الزفاف خاصة أنني في بكالوريوس يعني (مذاكرة وامتحانات) وكده..

 

فهل من غذاء أو وسيلة أو نصيحة أتبعها تضمن لي قدر الإمكان انتظام دورتي الشهرية في ظل ظروفي؟ أرجو الاهتمام بسؤالي والرد عليه ولكم مني جزيل الشكر.

baga

 

 

عزيزتي المرسلة.. إن الدورة الشهرية تعتبر منتظمة إذا قدمت أو أخرت عن ميعادها أسبوع، فإذا كانت دورتك كذلك فهي دورة منتظمة، وفي هذه الحالة تحتاجين إلى تناول بعض الحبوب قبل الميعاد المتوقع للحيض بـ 4 أيام حتى يتم الزفاف السعيد، ثم توقف هذه الحبوب، ويحدث الحيض بعد وقوفها من 2 ـ 3 أيام…

 

أما إذا كانت دورتك غير منتظمة، فيتم تنظيم الدورة الشهرية بواسطة استخدام بعض الأنواع من الحبوب الهرمونية، والتي تحتوي على نسبة ضئيلة من الهرمونات والتي لا تؤثر على الخصوبة، كما يعتقد البعض بل على العكس هي تساعد على تنظيم التبويض، ويمكن أن يحدث حمل بصورة طبيعية وأنت تتناولينها، ويصفها لك الطبيب بعد معرفة تاريخك الطبي ومناظرة حالتك إكلينيكيا.

 

ويبدأ تناول هذه الحبوب من خامس يوم من بداية الدورة الشهرية بطريقة معينة لمدة 21 يوما، وينزل الحيض بعد توقفها بيومين إلى ثلاثة أيام، وتكرر لمدة ثلاثة أشهر. وبذلك يمكنك أن تحددي ميعاد الزفاف بدون قلق.

 

نرجو من القراء الأعزاء وضع إيميلاتهم داخل الاستشارة قبل إرسالها؛ على أن يكون الإيميل صحيحاً؛ حتى نتمكن من إرسال الردود على بريدكم الإلكتروني الخاص.
 
ونلفت نظر قرائنا الأعزاء إلى أننا نستقبل استشاراتكم، ولا نقوم بنشرها؛ حفاظا على السرية والخصوصية.

 

< >