الرئيسية > استشارات > فضفض لنا > جوزي مسافر.. إزاي أمنعه يخونّي؟
أرسل استشارتك

جوزي مسافر.. إزاي أمنعه يخونّي؟

أن مواجهة الشكوك أفضل من تركها تحوم بحرّية داخل عقلك

السلام عليكم.. أنا في الحقيقة راسلتكم مرة قبل ذلك، وأفدتموني جداً، وشكراً لكم..

 

الحقيقة أنا جوزي مسافر بقاله 5 شهور، وفيه محاولات إني أروح له أول ما يستقرّ إن شاء الله؛ بس المشكلة إنه دلوقتي مع أصحابه، وهم مش متزوجين، ومع الأسف أنا باخاف منهم؛ لأني ماعرفهمش، وخايفة بالأخص على جوزي إنه يعمل حاجة حرام أو يخونّي بسبب بُعدي عنه وإني باوحشه أوي.

 

إزاي أعرف إن حاجة زي دي بتحصل ولا لأ؟ وإزاي أمنعه إنه يفكّر في ده من غير ما أبيّن له إني شاكّة فيه؟ ولكم جزيل الشكر.

smorty

 

 

سعدت كثيراً بإرسالك لشكوكك؛ فلا شك أن مواجهة الشكوك أفضل من تركها تحوم بحرّية داخل عقلك، ثم تفاجئين بسيطرتها عليك؛ مما يفسد حياتك لا قدر الله.

 

وأؤكد لك أنه لا يمكنك منع زوجك من التفكير فيك؛ سواء أكان مسافراً أم في نفس البلد، ولا توجد علاقة بين اشتياقه لك وبين الخيانة بأي حال من الأحوال؛ فعندما يشتاق إليك زوجك عاطفياً وجسدياً؛ فهو يريد إشباع اشتياقك معك وحدك وليس مجرد إفراغ شحنات غريزية مع أي امرأة وبأية وسيلة.. ولا بد من تذكّر ذلك دائماً.

 

وإذا كان لزوجك استعداد للخيانة -لا قدر الله- فلن يصمد أمام أية إغراءات داخل الوطن أو خارجه؛ بل لعلي أضيف أن من يرغب بالخيانة لن يكتفي بزوجته أبداً، وسيفتش عن الفاحشة، ولو التقى بزوجته جسدياً بصورة يومية.

 

وأهمس لك بكل الود والاحترام: أرجو طرد وساوس إبليس اللعين الذي يحرّضك على زوجك، دون أي مبررات، وأحسني الظن بزوجك؛ فهو ليس طفلاً سيقوم أصحابه غير المتزوجين بدفعه لخيانتك، ولا داعي للخوف منهم، ما دمت تثقين في زوجك الذي تزوجته بعد تأكدك من حسن أخلاقه؛ لذا لا أرى مبرراً لهذه الشكوك، ولا أرحب أن تتحدثي معه حولها؛ حتى لا يشعر أنك لا تثقين فيه، ولا تطرحي فكرة الخيانة عليه؛ فتجعلينه يفكر فيها، أو على الأقل يرى نفسه قديساً لأنه لم يحاول خيانتك.

 

أغلقي أبواب المشاكل، واطردي شكوكك للأبد، وأشغلي أوقات فراغك بما يفيدك، وتعاملي مع زوجك كحبيبية وكصديقة، حتى تسافري إليه في أقرب وقت ممكن بمشيئة الرحمن، ولا تسمحي لأحد بتحريضك على الشك في زوجك.

وفقك ربي وأسعدك.

 

لو عايز تفضفض لنا دوس هنا

 

< >